الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / نشطاء فيسبوك يدعون لمقاطعة حليب جودة بسبب استعمال “الغبرة”

نشطاء فيسبوك يدعون لمقاطعة حليب جودة بسبب استعمال “الغبرة”

بعضهم قال أن هناك أمراء الحرب وهناك أيضا أمراء وسماسرة المقاطعة. هذا أبرز عنوان لخلاصات تساؤلات نشطاء في الفيسبوك على أسباب عدم مقاطعة حليب جودة، رغم أنه يباع بنفس الثمن وأقل جودة بسبب وجود شبهات شبه مؤكدة حول استغلال مالك الشركة لظروف المقاطعة لإغراق السوق بمنتوج لا يمت إلى الحليب بصلة إلا من خلال الإسم.

وخلافا لجميع القوانين والأنظمة المتعلقة بتنظيم إنتاج الحليب في المغرب، خصوصا المرسوم عدد 2-00-425 مؤرخ في 7 دجنبر 2000، المتعلق بمراقبة إنتاج واستغلال الحليب ومشتقاته، الذي يفرض على الشركات المنتجة وضع تعريف للحليب المنتج على صدر العلبة يحدد إن كان طبيعيا أو اصطناعيا،فإن شركة جودة التي تأكد من خلال عدة تقارير موثقة أنها تستعمل الحليب المجفف دون الإشارة إلى ذلك على العلبة الشيء الذي اعتبر تدليسا على المغاربة.

من جهة أخرى كشفت التقارير أن ثمن علبة حليب جودة لا يتجاوز الدرهمين والنصف، باعتبار أن كيلوغرام واحد من الحليب المجفف بقيمة 20 درهما ينتج 11 لترا من الحليب، مما اعتبره النشطاء جشعا غير مبرر يستغل عواطف الناس ويعتبر منافسة غير مشروعة.

و كانت تقارير صحفية لم تكذبها شركة جودة، قد كشفت معطيات تفيد أن شركة “كوباك” المنتجة لحليب “جودة” ومشتقاته، رصدت ميزانية مالية ضخمة للإستحواذ على سوق الحليب بالمغرب في وقت قياسي، وحتى تُصبح الفاعل الإقتصادي الأول في القطاع بالمغرب، إذْ أنها تمكنت من إغراق السوق بالحليب المُصنّع، عبر استيراد كميات كبيرة من حليب “الغبرة”، وبيعه للمغاربة على أنه حليب طبيعي، وذلك في خرق سافر لكل القوانين المقنٌنة لقطاع إنتاج الحليب.

وحسب الوثائق الرسمية التي نشرتها التقارير المعنية استنادا إلى معطيات جمركية، فإن حجم واردات شركة “كوباك” من الحليب المجفف “الغبرة” تضاعف خمس مرات خلال شهرين، حيث انتقلت من 200 ألف كيلوغرام خلال شهر مارس إلى 800 ألف كيلوغرام، ثم مليون كليلوغرام في شهر ماي، وهو الحليب الذي لا يُسمح قانونياً بتوزيعه للإستهلاك المباشر، بل فقط لصناعة المنتوجات الحليبية مثل الياغورت وغيره. هكذا تمكنت الشركة من نقل حصتها من 23 في المائة قبل المقاطعة إلى 33 في المائة بعد شهر ونصف من المقاطعة ، بينما تراجعت حصة منافسها شركة سنطرال دانون، من 46.7 في المائة إلى 18.3 في المائة.

وبذلك فإن المقاطعين أشهروا الورقة الحمراء في وجه حليب جودة بإضافته إلى قائمة المنتوجات المقاطعة، مع مطالبتهم الدولة بالتدخل لمراقبة منتوجات الشركة المعنية.

شاهد أيضاً

جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر تدعو المغاربة لمشاهدة خسوف 27 يوليوز

بعد الخسوف الدموي الذي شهده المغرب والعديد من دول العالم يوم 28 شتنبر 2015, ستشهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.