الرئيسية / الأخبار / جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر:بيان حول ما أثير حول بدر رمضان

جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر:بيان حول ما أثير حول بدر رمضان

كثير من الناس نشر صور ليومين أو يوم للبدر كما اعتقدوه, رغم اكتمال البدر علميا يوم الثلاثاء 13 رمضان 1439هـ/29 ماي 2018 عند الساعة 14:20 بالتوقيت العالمي, وهنا نذكر عدة نطاق لهؤلاء المشككين في أول رمضان:

أولا بداية رمضان صحيحا علميا وفلكيا وشرعيا وقد ذكرت الجمعية في بيان سابق وفي بحث سابقا الذي أسمته “الأهلة بالمغرب خلال الألفية الثالثة” وكذا في مجموعة الجمعية على الفايسبوك مختلف الإعلانات الرسمية وكذا صور للتحري بمختلف دول العالم الإسلامي وقامت بنشر مختلف صور الهلال بالمغرب يوم الأربعاء.

ثانيا:اليوم عندنا نحن المسلمين يبدأ بالليل ويليه النهار ، ولذلك نصلي التراويح بعد غروب شمس اليوم التاسع والعشرين من شهر شعبان إذا ثبتت رؤية الهلال، لأن ليلة الأول من رمضان تبدأ بعد غروب شمس آخر يوم من شعبان! ولذلك أيضا نقيم ليلة السابع والعشرين (الأكثر احتمالا أنها ليلة القدر) بعد غروب شمس اليوم السادس والعشرين من شهر رمضان!والبدر يتميز أنه يطلع مع غروب الشمس وهذا ما حدث فعلا خلال ليلة الثلاثاء التي هي ليلة 14 رمضان.

ثالثا: القمر البدر ناقص خلال يوم قبل وبعد البدر، فأعيننا ليست حساسة لهذه الدرجة، ولكن إن دقق الشخص جيدا سيلاحظ أن القمر ناقص شيئا يسيرا جدا عند أحد أطرافه، وهذه تحتاج إلى دقة وتثبت. فاستعجل بعض الناس ونشر هذه الإشاعة، وكأن موعد البدر سر لا يعلمه أحد! وكأننا لا نعلم أطوار القمر إلا بانتظار رؤيته! من المحزن بل والله من المخزي أن تنشر وكالة الفضاء الأمريكية ناسا مواعيد أطوار القمر لمدة ستة آلاف سنة على موقعها على شبكة الإنترنت وفي نفس الوقت والزمان نختلف نحن على موعد حدوث البدر!

رابعا: لا نعتمد نحن كفلكيين على موعد البدر في الحكم على صحة أو خطأ الهلال بل معايير علميا معروفة نذكر منها:إرتفاع الهلال, عمر الهلال,قوس الرؤية, قوس النور…

شاهد أيضاً

بوليف مستحمرا الشعب المغربي : عبارة “عفا الله عما سلف” عادت على المغرب بملايير الدراهم

قدم بوليف، القيادي في حزب العدالة والتنمية، اليوم الأحد، مداخلة حول الوضع الاقتصادي للبلد، وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.