الرئيسية / الأخبار / أخبار جهوية / مدير المستشفى المحلي لأبي الجعد يستهدف الحريات النقابية

مدير المستشفى المحلي لأبي الجعد يستهدف الحريات النقابية

بلغ إلى علم المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل بأبي الجعد والدائرة أن مدير مستشفى القرب محمد السادس بأبي الجعد قد عمد إلى إدراج اسم أخينا ورفيقنا عطيف الصالحي، الكاتب العام للمكتب النقابي المحلي لفرع الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بأبي الجعد والدائرة وعضو مكتب الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد للإتحاد المغربي للشغل وعضو اللجنة النقابية للإتحاد المحلي بأبي الجعد ضمن لائحة المتغيبين في فترة تواجده في مهمة نقابية للتحضير لتظاهرة فاتح ماي 2018 علما أن مدير المستشفى قد توصل برسالة من الاتحاد المحلي في الموضوع، وتم تسليمه لائحة لم يلتحق باقي أفرادها المتبقين بالاتفاق مع الإتحاد المحلي لقيامهم بالتعبئة أثناء تواجدهم في العمل داخل المؤسسة.

وإذ يعبر المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بأبي الجعد عن استنكاره الشديد لهذا الاستهداف الذي تعرض له كاتبه العام المحلي من طرف مدير المستشفى والذي يدخل ضمن التضييق على الحريات النقابية المكفولة دستوريا، ويعتبر ذلك استمرارا لنفس الممارسات غير المسؤولة لمدير المستشفى اتجاه العمل النقابي ومناضلات ومناضلي الإتحاد المغربي للشغل والتي تمادى فيها دون كلل منذ تعيينه ولعل من أبرزها مواصلته التهرب من عقد أي اجتماع رسمي مع المكتب النقابي المحلي رغم الطلب الموجه إليه والذي ظل يقابله بالتأجيل بشتى أنواع المبررات.

وعليه؛ فإننا نعبر عن تضامننا مع الكاتب العام لمكتبنا النقابي ونطالب الإدارة الإقليمية والجهوية والسلطات المحلية والإقليمية بالتدخل العاجل لتصحيح هذا الوضع وحث مدير المستشفى على احترام الحريات النقابية وفتح باب الحوار حول المشاكل التي يتخبط فيها المستشفى منذ تعيينه على رأسه؛

ونعلن استعدادنا للتصدي لهذه الممارسات المشينة ضد الحق والحريات النقابية بالتنسيق مع الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) إقليميا وجهويا واللجنة النقابية للإتحاد المحلي والإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد للإتحاد المغربي للشغل.

مكتب الفرع

شاهد أيضاً

عالم فيزياء أمريكي في محاضرة بأبوظبي: القرن الحالي سيشهد القضاء على إعاقات فقدان الأطراف

الكاتب: د. جمال المجايدة. عالم فيزياء أمريكي في محاضرة بأبوظبي: القرن الحالي سيشهد القضاء على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.