الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / النيابة العامة تحاصر المفسدين بمركز جديد لفضح الرشوة والابتزاز

النيابة العامة تحاصر المفسدين بمركز جديد لفضح الرشوة والابتزاز

في إطار الاختصاصات الجديدة الموكلة لها، أطلقت رئاسة النيابة العامة، اليوم الاثنين بالرباط، آلية جديدة لتلقي شكايات وتبليغات عموم الشعب المغربي بشأن الرشوة والابتزاز ومختلف صور الفساد، من أجل محاصرة هذه الظاهرة التي تنخر جسم الإدارات العمومية وتسيء إلى سمعة المغرب في مختلف التقارير الدولية.

وخصصت رئاسة النيابة العامة مركزاً للاستماع يتواجد في مقرها المركزي، يقوم الموظفون فيه باستقبال مكالمات المواطنين طيلة أيام العمل من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الرابعة بعد الزوال، وبإمكان المغاربة التبليغ عما يتعرضون له من ابتزاز أو رشوة أو ما يقفون عليه من جرائم الفساد بالاتصال بالرقم (0537718888).

وتعالج مكالمات المواطنين من طرف مركز الاتصال برئاسة النيابة العامة، المجهز بمختلف الوسائل التكنولوجية، حيث يقوم الموظفون بإحالة المكالمة مباشرة على القاضي المكلف بعد التأكد من كونها تتعلق بإحدى جرائم الفساد.

وبعد ذلك، يعمل القضاة المخصصون لهذه المهمة على ربط الاتصال مباشرة بالنيابة العامة من أجل التنسيق مع المُبلغ لضبط المشتبه فيه في حالة تلبس.

في هذا الصدد، قال محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، في كلمة بالمناسبة خلال حفل تدشين فضاء استقبال الشكايات، إن الخط الهاتفي المباشر موضوع رهن إشارة الشعب المغربي للتبليغ عن الفساد والرشوة والابتزاز الذي يتم في الإدارات العمومية أو المصالح القضائية أو في أي جهة أخرى من مرافق الدولة.

بدوره، شدد محمد بن عبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، على أن الخط الهاتفي يأتي لتعزيز دولة الحق والقانون وقيم النزاهة في الحياة العامة.

وجدير بالذكر، أن هذا الرقم ليس مجانيا كما جرت العادة مع “الرقم الأخضر”، بل هو مؤدى عنه بقيمة تبلغ 50 سنتيما للدقيقة، وقال عبد النباوي إن “سعر المكالمة بسيط جدا وليس عائقا أمام المغاربة للتبليغ عن مظاهر الفساد”.

شاهد أيضاً

الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد يتدارس انشغالات الطبقة العاملة والفئات الاجتماعية المرتبطة بها محليا ويقرر تنظيم وقفة احتجاجية ضد التضييق على الحريات النقابية بأبي الجعد

إن الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) المجتمع يوم الأربعاء 16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *