الرئيسية / الأخبار / أخبار جهوية / المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بوادي زم يندد بالأوضاع المتردية لقطاع الصحة ويحتج على تغييب الحوار واستهداف أعضاء الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم والإقليم

المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بوادي زم يندد بالأوضاع المتردية لقطاع الصحة ويحتج على تغييب الحوار واستهداف أعضاء الإتحاد المغربي للشغل بوادي زم والإقليم

انعقد يوم الخميس 10 ماي 2018 اجتماع لمكتب فرع الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بوادي زم والدائرة بحضور أغلبية أعضائه للتداول في عدد من القضايا التي تهم العاملين في القطاع في ظل التهميش المتواصل الذي تعرفه المؤسسات الصحية بوادي زم والدائرة، وفي مقدمتها مستشفى القرب محمد الخامس الناتج أساسا عن تجاهل الإدارة الإقليمية والجهوية لهذه المؤسسة والتدبير العشوائي لأمورها الذي يساهم في الاحتقان وارتباك الخدمات الصحية المقدمة للسكان وقصورها عن الاستجابة للحد الأدنى من تطلعاتهم.

وبعد الوقوف على غياب الإرادة الحقيقية للنهوض بأوضاع المستشفى والتمادي في خلق المشاكل وعدم وفاء مسؤولي المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بخريبكة بالتزاماتهم رغم مرور المهلة المتفق عليها في اللقاء الأول مع “الإدارة الجديدة” وتجاهل المندوب الإقليمي لمقترحه عن طريق مدير المستشفى لعقد اجتماع قريب، وإنفرادها بالقرار وشروعها في اختلاق المشاكل واستهداف مناضلي ومنخرطي الإتحاد المغربي للشغل محليا وإقليميا واصطفاف بعض أفرادها كخصم بدل التزامهم الحياد والموضوعية وتغليبهم المسؤولية الإدارية على غيرها والتدبير العقلاني للمؤسسات الصحية.

وأمام تمادي مدير مستشفى وادي زم في تعامله التمييزي بين الموظفين والتي ساهمت في تشجيع الفوضى والتسيب وحرصه على الانتقام وإقدامه على عدد من الإجراءات اللامسؤولة التي تدفع في اتجاه تأزيم الأوضاع بالمؤسسة السيئة أصلا، قرر المكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) بوادي زم مراسلة الإدارة محليا وإقليما وجهويا، والتعبير عما يلي:

1- تنديده بتردي أوضاع قطاع الصحة بإقليم خريبكة وتحميله المسؤولية الكاملة للإدارة الإقليمية والجهوية في جعل المؤسسات الصحية المحلية بدون جدوى.

2- استنكاره عدم حيادية الإدارة وانحياز مسؤوليها وتنديده بالتعامل غير الناضج لمدير المستشفى المحلي وعدم استقلالية قراره وتمييزه المتواصل بين الموظفين.

3- رفضه للأوضاع السيئة والتهميش والإقصاء الذي يتعرض له مستشفى محمد الخامس بوادي زم والمراكز الصحية الحضرية والقروية محليا على كافة المستويات.

4- احتجاجه على غياب ظروف ووسائل العمل بالمستشفى وعدم الاهتمام بانشغالات عموم العاملين فيه وحرمانهم من أبسط حقوقهم المشروعة وتعويضاتهم بما في ذلك المرافق الصحية لموظفات إدارته.

5- استياءه من تغييب المندوب الإقليمي للصحة بخريبكة للحوار الاجتماعي الجدي مع المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة للإتحاد المغربي للشغل بوادي زم والمكاتب النقابية للإتحاد بالإقليم.

6- تضامنه مع الأخ الكاتب المحلي لفرع الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لأبي الجعد والدائرة، واحتجاجه على سعي مدير مستشفى أبي الجعد والمركز الإستشفائي الإقليمي للمس بالعمل النقابي.

7- مساندته للأخت القابلة بمستشفى خريبكة التي قامت بكافة الإجراءات القانونية لإنصافها جراء المعاناة النفسية والصحية التي ألزمتها التوقف مدة عن العمل دون أجر-بما فيها المثول أمام المجلس الصحي-، مقابل رفض مدير المستشفى معالجة ملفها وتجاهله حتى للحل المؤقت للجنة المشكلة من طرفه.

8- دعوته مسؤولي قطاع الصحة بوادي زم والإقليم والجهة للتعامل الجدي مع مطالب واقتراحات الإتحاد المغربي للشغل ووقف سعي بعضهم غير المجدي لمحاربة نقابتنا لأنه محكوم بالفشل المحتوم.

10- استعداده لخوض كافة الصيغ النضالية الملائمة للدفاع على حقوق وكرامة منخرطاته ومنخرطيه وعموم نساء ورجال الصحة والمؤسسات الصحية وصون حرية وشرف الانتماء والعمل النقابي المسؤول.

مكتب الفرع

شاهد أيضاً

لا فِرار، كما الشعب قَرّر

المغرب : مصطفى منيغ قبل أن تَحَُلَّ مثل الكارثة بوقت طويل نبهتُ المسيطرين على المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.