الرئيسية / الأخبار / طرد سائق حافلة من عمله لسبه مهاجرا مغربيا بنواحي ليكّو بإيطاليا

طرد سائق حافلة من عمله لسبه مهاجرا مغربيا بنواحي ليكّو بإيطاليا

تعرض خمسيني إيطالي يشتغل سائقا لحافلات النقل العمومي بنواحي مدينة ليكّو (شمال ميلانو) للطرد من عمله الذي يزاوله منذ ما يناهز 26 سنة إثر قيامه بسب وقذف مهاجر مغربي احتج على سوء معاملة ذات السائق لإبنه.

ونقلت صحيفة “إلكورييري ديلا سيرا” في عددها لنهار أمس السبت أن شركة النقل العمومي اعتبرت أن رد فعل سائقها لم يكن مبررا وأنه تجاوز بطريقته حدود اللياقة في التعامل ، وهو ما استوجب وضع حدا للعقد الذي يربطها بمستخدمها.

وحسب ذات المصدر فإن السائق الذي يحاول حاليا الدفاع عن نفسه، قام بداية في بلدة ميراتي بنواحي ليكو بتأنيب تلميذ مغربي يبلغ من العمر 17 سنة بعدما ضبطه دون تذكرة وحاول طرده من الحافلة بالرغم من استعطافه له وأنه نسي تذكرة الإشتراك في البيت وأنه لن يستطيع العودة إلى البيت حتى لا يتأخر عن المدرسة، ولم يتم السماح له بمتابعة رحلته إلا بفضل تدخل أصدقائه الذين أدووا ثمن التذكرة عوضا عنه، وفي مساء ذات اليوم تقدم والد التلميذ المغربي إلى السائق مستفسرا له عن السبب الذي جعله “يهين ابنه” بحسب تعبيره ومحاولته منعه من الإلتحاق بالمدرسة في حين أنه كان بإمكانه تسجيل مخالفة ضده دون أن يسمح لنفسه القيام بأمور خارج اختصاصه.احتجاج الأب المغربي، وبحسب ما تم توثيقه أحد الركاب بواسطة فيديو سجله بهاتفه، أفقد السائق الإيطالي أعصابه حيث وجه سيلا من الكلام النابي والعنصري إلى الأب المغربي وابنه داعيا إياهما بالعودة إلى بلدهما ومحملا إياه مسؤولية عرقلة سير مرفق عمومي، بينما اكتفى الأب المغربي بالقول أنه سيقدم شكاية لدى الكربنييري.

هذا وخلق قرار طرد السائق الإيطالي جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي بعدما اعتبر البعض أن “السائق ضحية قيامه بواجبه” بينما رأى البعض عكس ذلك فالسائق أراد أن يقوم بدور الضابطة القضائية من تلقاء نفسه بعدما حاول إنزال التلميذ المغربي من الحافلة ومنعه من التوجه إلى المدرسة وأن أقصى ما كان يمكنه القيام به هو إشعار مصالح الأمن القيام بذلك.

شاهد أيضاً

لا فِرار، كما الشعب قَرّر

المغرب : مصطفى منيغ قبل أن تَحَُلَّ مثل الكارثة بوقت طويل نبهتُ المسيطرين على المملكة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.