الرئيسية / الأخبار / أخبار وطنية / “التهريب” يجرّ أكثر من 20 عسكريا إلى القضاء

“التهريب” يجرّ أكثر من 20 عسكريا إلى القضاء

يتابع أكثر من عشرين مسؤولا عسكريا بمناطق مختلفة بالجنوب، بتهم الارتشاء وتسهيل عمليات التهريب واستغلال النفوذ ومخالفة الضوابط العسكرية العامة.

وأفادت مصادر إعلامية، أنه قد تبين أن العسكريين وأفراد القوات المساعدة أحيلوا على القضاء، بعد أن عملوا بالمنطقة الجنوبية، وكانوا يتولون مهام المراقبة والحراسة على الحدود الجنوبية.

واعترف المشتبه بهم بالتهم المنسوبة إليهم، بعد إيقافهم من طرف عناصر الدرك الحربي، وإجراء أبحاث معهم على خلفية الاشتباه في علاقتهم بمهربين ومتهمين بالاتجار في المخدرات، يتسترون على أنشطتهم المحظورة، ويتغاضون عن تهريبهم الممنوعات من داخل التراب الوطني وإليه.

وحسب ذات المصادر، فإن المسؤولين العسكريين تبين تقصيرهم في مهامهم المتمثلة في تكثيف المراقبة والتبليغ عن أي تحركات مشبوهة للمهربين وغير المهربين، من أجل التدخل الفوري من طرف الدرك الحربي، أو غيره من الأجهزة الأخرى.

شاهد أيضاً

الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد يتدارس انشغالات الطبقة العاملة والفئات الاجتماعية المرتبطة بها محليا ويقرر تنظيم وقفة احتجاجية ضد التضييق على الحريات النقابية بأبي الجعد

إن الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد (إ م ش) المجتمع يوم الأربعاء 16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *