الرئيسية / الأخبار / أخبار دولية / فنان جزائري يثير موجة غضب عارمة.. قام بحرق هذه “الدجاجات” وهي حية “مشهد صادم”!

فنان جزائري يثير موجة غضب عارمة.. قام بحرق هذه “الدجاجات” وهي حية “مشهد صادم”!

أثار الفنان الجزائري عادل عبدالصمد، موجة من الغضب والجدل الواسع على مواقع التواصل بعد قيامه بتعليق مجموعة من (الدجاجات) من أرجلها وإشعال النار بها وهي حية في مشهد صادم أثار غضب النشطاء.

المقطع الذي أظهر الطيور وهي تحترق يُعرض في إحدى غرف متحف الفن المعاصر في مدينة ليون الفرنسية، منذ الخميس الماضي، ما جعل المدافعين عن الحيوانات يحتجون.

إذا كان الفنان يضمن أن الطيور لا تعاني، فإن الجمعيات تشجب العرض المقدم لزوار المتحف، ما استدعى توضيحاً منه، وفقاً لصحيفة Le Parisien الفرنسية.

الفيديو أُنجز في المغرب، بحسب الفنان، مع فريق من الفنيين الذين يخلقون مؤثرات سينمائية، والذين يستخدمون هذا المنتج عادة لإشعال النار وتأثيراتها كونها آمنة”.

استخدم عادل عبدالسلام ألسنة اللهب على جسده في عمل فني سابق، قبل أن يستخدمها على الطيور بالربيع، مشيراً في رده على الجمعيات أن الطيور تعرضت للنيران، لمدة 3 ثوان فقط، تحت سيطرة صارمة من طرف الفنيين لتجنيبها أي معاناة.

“هذا ليس فناً.. إنه قسوة على الحيوانات”، هكذا علَّقت جمعية Peta المهتمة بالحيوانات بسخط، في حين ما زال المتحف يعرض العمل.

وقالت الجمعية في بلاغ لها، سواء استخدم الفنان خدعة أم لا، فإن الدواجن المستغلة في العمل كانت معلقة رأساً على الحائط بواسطة أقفال، وعرضت على المتفرجين وهي تواجه ألسنة اللهب، وهي تجربة مرعبة وصادمة، بحسب الجمعية.

وكانت مؤسسة بريجيت-باردو أيضاً مستاءة من وجود هذا العمل، نفس الموقف اتخذه إيميريك كارون، المذيع في أحد برامج فرانس 2.

لم يخطط المتحف لإزالة العمل، الذي من المفترض أن يتم عرضه حتى 8 يوليو 2018.

شاهد أيضاً

الدنمارك تقر قانونا يحظر النقاب في الأماكن العامة

انضمت الدنمارك إلى دول أوروبية أخرى فيما تعلق بحظر النقاب. فقد أقر البرلمان الدنماركي قانونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.