الرئيسية / الأخبار / وفاة موسيقي مغربي في ظروف مأساوية بإيطاليا

وفاة موسيقي مغربي في ظروف مأساوية بإيطاليا

أنعت الجمعية الثقافية لفنون المهاجرين بمدينة ريجو إيميليا إلى الرأي العام المحلي يوم أمس الأربعاء وفاة أحد أعضائها النشيطين المهاجر المغربي فؤاد لبان الذي لم يكن عمره يتجاوز 32 سنة.

وكانت عناصر الأمن قد عاينت فجر يوم الأربعاء جثة الثلاثيني المغربي بالقرب من أحد المراكز الرياضية بناء على إفادة بعض العاملين بذات المركز بعدما تفاجؤوا بالجثة الهامدة بمدخل مقر عملهم.

وخلف خبر وفاة فؤاد أو “فوفو” بالنسبة لأصدقائه صدمة لزملائه في هيئة فنون المهاجرين بريجو إيميليا حيث كانت له معهم صولات وجولات عديدة بمشاركته في بعض المبادرات الثقافية سواء بريجو إيميليا أو بالمدن المجاورة معرفا الجمهور المحلي على أنواع مختلفة من الموسيقى المغربية خاصة موسيقى كناوة.

وعلى إثرها تلقي خبر وفاة “فوفو” بادرت بعض الفعاليات وأصدقائه إلى تنظيم وقفة تضامنية للترحم على روحه ومستنكرة الكيفية التي مات بها حيث كان يعاني من بعض المشاكل الإقتصادية في الفترة الأخيرة مما جعله يعيش حياة التشرد وهو ما أثر على وضعيته الصحية، إذا يرجح المحققون في انتظار نقرير الطبيب الشرعي أن يكون قد مات من جراء موجة البرد التي تجتاح المنطقة خلال هذه الأيام.

شاهد أيضاً

بوليف مستحمرا الشعب المغربي : عبارة “عفا الله عما سلف” عادت على المغرب بملايير الدراهم

قدم بوليف، القيادي في حزب العدالة والتنمية، اليوم الأحد، مداخلة حول الوضع الاقتصادي للبلد، وما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.